NSO

مسلحو "PYD" يداهمون قرى بريف الحسكة، ويعتقلون رجلاً وامرأة

امرأة مسلحة من "وحدات حماية المرأة YPJ" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي

داهمت قوات "الآساييش، مكافحة الإرهاب، وحدات حماية الشعب YPG" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي، اليوم الجمعة منزل "شيخ قبلية الزبيد" بريف بلدة الجوادية شمال شرق الحسكة بحثاً عن ابنه القيادي السابق في الجيش الحر.

ونقل مراسل "NSO" عن " أ-ز " أحد أبناء القرية قوله، إن قوة مسلحة تابعة لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي PYD" مؤلفة من 16 آلية عسكرية داهمت فجر اليوم منزل "راغب بشار الفارس" في قرية القاسمية جنوب الجوادية بـ7 كيلومترات، بحثاً عن ابنه توفيق الموجود في تركيا.

و أضاف " أ-ز " أن مسلحي "PYD" فتشوا جميع غرف المنزل وعبثوا في محتوياته ثم سرقوا أجهزة جوال بالإضافة لمقتنيات شخصية للرجل وعائلته.

وتابع المصدر، أن هذه القوات توجهت لاحقاً إلى منزلي "فيصل الإسماعيل، ابراهيم العاكوب" في القرية واعتدت على الرجلين بالضرب، ثم اعتقلت "علوان العاكوب " بعد أن وجدوا عدداً من الرصاصات في حوزته، كما قامت هذه القوات بنهب جزء من الأثاث وتكسير المتبقي.

وداهمت هذه القوات منزل "عايد الخضر" في القرية، لكن الرجل كان قد تمكن من الفرار قبل وصول القوات خشية من الاعتقال، وبعد ذلك توجه العناصر إلى بلدة الجوادية ليداهموا منازل آل "عاكوب" وجهاء قبيلة زبيد، ويعتقلوا "عفاف العاكوب 32 عام" خالة "علوان العاكوب" الذي تم اعتقاله في قرية القاسمية، وطلبوا من ذويها مراجعة إدارة الاستخبارات التابعة لـ"وحدات حماية الشعب YPG".

وفي أعقاب ذلك توجهت قوات "PYD" إلى قرية الظاهرية جنوب "الجوادية" 3 كيلومتر ونصبت حاجزا مؤقتاً في مدخل القرية وفتشت الداخلين والخارجين إلى القرية تفتيشاً دقيقاً.

وفي هذا الصدد، قال المقدم "هشام مصطفى" نائب رئيس المجلس العسكري في الحسكة إن حملة الاعتقالات والمداهمات التي نفذها مسلحو "PYD" ليست الأولى التي تستهدف قرى بريف الحسكة، فانخراط أبناء هذه القرى في الثورة السورية، وفي القتال بصفوف الجيش الحر، جعل منها هدفاً دائماً لمسلحي "PYD"، خاصة أن أبناء هذه المناطق خاضوا معارك ضد "وحدات حماية الشعب YPG" في رأس العين واليعربية وتل حميس بريف الحسكة.

جدير بالذكر أن "وحدات حماية الشعب YPG" داهمت بقوة مماثلة في وقت سابق قرية "تل حطين " واعتقلت عدداً من المدنيين كما فتشت المنازل وافعتلت حفراً في محيطها بحجة البحث عن أسلحة وذخائر، دون العثور على شيء.


فاضل الخضر

صحفي من مدينة الحسكة، خريج تاريخ، مراسل NSO بريف الحسكة.

شارك هذا المحتوى