NSO

استخبارات الـ"PYD" تخرّج دفعة جديدة من العناصر في بلدة الهول بالحسكة

عنصران من "وحدات مكافحة الإرهاب" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي خلال استعراض تدريبي

خرّجت إدارة "الاستخبارات" التابعة لـ "حزب الاتحاد الديمقراطي  PYD"، اليوم الاثنين، دفعة عناصر جديدة من أبناء بلدة الهول في ريف الحسكة الشرقي، تعود لأحد أبرز عناصر "الاستخبارات" الذي يتعقب أخبار المنتمين للجيش الحر من أبناء البلدة.

وقال مراسل NSO في ريف الحسكة نقلاً عن أحد أبناء بلدة الهول، إن العناصر وعددهم 13 عنصراً، تخرجوا بعد إخضاعهم لدورة تدريبية لمدة شهر في مدينة القامشلي بالريف الشمالي، لافتاً إلى إن هذه المجموعة تتبع للمدعو "علي حسين الزهيرة" أحد أبرز قيادات "الاستخبارات" في بلدة الهول، والمنحدر منها.

وأضاف "المصدر"، أن "زهيرة" (مواليد 1983)، سبق وأن خضع لدورة مماثلة، وعقب تخرجه وتمرّسه في العمل "الاستخباراتي"، طالب بزيادة عدد عناصر المجموعة التي يقودها، مرشحاً لذلك عدداً من أقربائه، لافتاً إلى أن "زهيرة" يملك شبكة علاقات قوية تُمكّنه من جمع المعلومات وتقصيها، خصوصاً في منطقة "هداج" العراقية التي تربطه بأهلها قرابة، فضلاً عن ملاحقة أخبار المنتمين لفصائل الجيش الحر من أبناء بلدة الهول.

ولفت "المصدر"، إلى أن الكثير من شباب بلدة الهول يسعون للانتساب لمثل هذه الدورات والعمل "الاستخباراتي"، لعدة أسباب أهمها: سهولة هذه المهمة وسريتها، وراتبها الذي يصل إلى 50 ألف ليرة سورية للمتزوج، و30 ألف للعازب، تسد بعض احتياجاتهم في ظل انعدام الحياة الاقتصادية التي يسيطر حزب الـ"PYD" عليها بشكل كامل.

إلى ذلك، أشار المصدر، إلى أن حزب الـ"PYD" زاد من عدد عناصر "الاستخبارات" في بلدة الهول القريبة من الحدود العراقية، نتيجة توترات شهدتها المنطقة في الأونة الأخيرة، بين "وحدات حماية الشعب"، وقوات "البيشمركة السورية" التابعة لـ "المجلس الوطني الكردي"، على خلفية رفض "وحدات حماية سنجار" المدعومة من "وحدات حماية الشعب YPG"، تمركز "البشمركة السورية" في نقاط على الحدود السورية - العراقية.

يشار إلى أن  "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، التي تشكل "وحدات حماية الشعب - YPG" عمودها الفقري، سيطرت على بلدة الهول، في الـ 14 من شهر تشرين الثاني عام 2015، ضمن حملتها العسكرية ضد تنظيم "داعش"، لتصبح البلدة القريبة من الحدود العراقية، أبرز المناطق جنوبي الحسكة لاستقبال اللاجئين العراقيين الهاربين من مناطق سيطرة "التنظيم"، إضافة لنازحين سوريين من دير الزور والرقة.

الهول الحسكة pyd NSO

فاضل الخضر

صحفي من مدينة الحسكة، خريج تاريخ، مراسل NSO بريف الحسكة.

شارك هذا المحتوى