NSO

الإدارة الذاتية تهدد مدنيين بتهجيرهم من قريتهم إن لم يحصلوا على موافقات أمنية لدخولها

قال مراسل NSO نقلاً عن مصدر  في الحسكة، اليوم الثلاثاء، إن مسؤولين في "الإدارة الذاتية" التابعة لـ "حزب الاتحاد الديمقراطي  PYD"، هدّدوا خلال الأسبوع الماضي، أهالي قرية "الأغيبش" الملاصقة لبلدة تل تمر شمال غرب الحسكة، بتهجيرهم مرة أخرى، إن لم تأتِ موافقات تسمح بعودتهم.

وأوضح "المصدر" وهو أحد أبناء قرية "الأغيبش" العائدين منها، أن حواجز القوات التابعة لـ "الإدارة الذاتية" تمنع أهالي منطقة الريف الغربي لبلدة تل تمر، من دخول البلدة، إلّا بالحصول على موافقة أمنية، مردفاً أن مسؤولي الحواجز في مداخلها، أبلغت الأهالي العائدين إلى قريتهم، أنه في حال لم ترد أسماؤهم بقوائم المسموح بعودتهم إلى قرية "الأغيبش"، أو قوائم الدخول إلى تل تمرـ سيتم ترحيلهم من جديد.

ونوّه "المصدر" لمراسلنا، أن رئيس أمن الحواجز "نضال حواس سيدو" هو المسؤول عن وضع الأسماء المسموح بمرورها، لافتاً إلى أنه شخص أُمّي لا يقرأ ولا يكتب، إلّا أنه عُيّن في هذا المنصب لأن 19 شخصاً من عائلته قتلوا خلال السنوات الماضية في خدمة "الإدارة".

يشار إلى أن "الإدارة الذاتية" سمحت، منتصف شهر كانو الثاني الفائت، لـ 90 عائلة من أصل 1200 عائلة مهجّرة بالعودة إلى قرية "الإغيبش"، بعد وساطة عشائرية "حميدي دهام الجربا"  شيخ عشيرة شمر والحاكم المشترك لما تٌسمى "مقاطعة الجزيرة" التابعة لـ "الإدارة الذاتية".


ضرار خطاب

رئيس التحرير، صحفي سوري، عمل كمحرر في الصحافة الإلكترونية منذ عام 2009، وكمخرج منفذ ومعد في عدة أفلام وثائقية منذ عام 2014، خريج كلية التجارة والاقتصاد بجامعة حلب.

شارك هذا المحتوى