NSO

قسد تفشل هجوماً لداعش بريف الحسكة

مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية

دارت مواجهات بين تنظيم "داعش" و"قوات سورية الديمقراطية" يوم الإثنين، جنوب بلدة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، خلّفت قتلى وجرحى من الطرفين.

وذكرت مواقع إخبارية تابعة لـ"الإدارة الذاتية" أن "قوات سوريا الديمقراطية" صدت هجوماً لـ"داعش" على قرية العزاوي التابعة لمنطقة الشدادي، مشيرة إلى وقوع 25 جثة لعناصر التنظيم بيد "قوات سوريا الديمقراطية" التي شكلتها "وحدات حماية الشعب YPG".

وأضافت أن عناصر قسد دمروا 6 عربات مفخخة أرسلها التنظيم وعربتي دوشكا، ودبابة، وجرافة إضافة إلى سبعة دراجات نارية.

ومن جهته نقل مراسلنا عن مصادر محلية أن قصفاً صاروخياً ومدفعياً متبادلاً بين التنظيم و"قسد" حصل قرب بلدة "الفدغمي" جنوب الشدادي.

وكان عناصر التنظيم شنوا هجوماً مشابهاً يوم السبت 18 آذار الجاري على مواقع عسكرية تابعة لـ "قوات سورية الديمقراطية" في محيط بلدة "العلوة" الواقعة بين مدينة الشدادي وبلدة "مركدة" آخر معاقل "التنظيم" في المحافظة. 

يذكر أن "قوات سوريا الديمقراطية" سيطرت في شباط 2016 على مدينة الشدادي ومحيطها بعد مواجهات مع "داعش" حسمها الإسناد الجوي لطيران التحالف الدولي ضد "داعش".


ضرار خطاب

رئيس التحرير، صحفي سوري، عمل كمحرر في الصحافة الإلكترونية منذ عام 2009، وكمخرج منفذ ومعد في عدة أفلام وثائقية منذ عام 2014، خريج كلية التجارة والاقتصاد بجامعة حلب.

شارك هذا المحتوى