NSO

"الإدارة الذاتية" تجبر المجندين قسراً على الاحتفال بتجنيدهم

نظمت "الإدارة الذاتية" التابعة لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي PYD" اليوم الثلاثاء، احتفالاً في مدينة القامشلي شارك فيه قسراً شبان مجندون إجبارياً في صفوف "قوات الدفاع الذاتي" التابعة لـ"وحدات حماية الشعب YPG".

ونشرت مواقع داعمة لحزب الاتحاد الديمقراطي وتنظيماته المسلحة صوراً للاحتفال وقالت إن العناصر الجدد يحتفلون في انضمامهم إلى "قوات الدفاع الذاتي" مع عائلاتهم في مدينة القامشلي.

في حين قال مراسل NSO في القامشلي إن القيادة العامة لـ"قوات الحماية الذاتية" أجبرت نحو عشر عناصر ساقتهم قسراً إلى التجنيد الإجباري على الاحتفال قرب مركز "الدفاع الذاتي" في الحي الغربي بمدينة القامشلي مع العشرات من أنصار الحزب بعد إغلاق الشوارع المؤدية إلى مكان الاحتفال، بهدف الإيحاء للمتابعين بأن العناصر انضموا بملء رغبتهم للقتال في صفوف تلك القوات.

وأضاف المراسل أن مثل هذا الاحتفالات تنظمها بشكل دائم التنظيمات المسلحة التابعة لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي PYD" في مناطق سيطرتها لدى تخريج دفعات جديدة.

وتعمد "وحدات حماية الشعب YPG" في مناطق سيطرتها إلى تجنيد الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاماً قسراً للقتال في صفوفها، منذ تشرين أول عام 2014، دون أي يلاقي ذلك أي انتقاد من الدول الحليفة لها وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية.


ضرار خطاب

رئيس التحرير، صحفي سوري، عمل كمحرر في الصحافة الإلكترونية منذ عام 2009، وكمخرج منفذ ومعد في عدة أفلام وثائقية منذ عام 2014، خريج كلية التجارة والاقتصاد بجامعة حلب.

شارك هذا المحتوى