NSO

وحدات الحماية تسيطر على قرى في ريف الرقة وتحاول التقدم في دير الزور

سيطرت "وحدات حماية الشعب YPG" اليوم الجمعة على عدد من القرى في ريف الرقة الشمالي، بالإضافة لمناطق أخرى على الحدود الإدارية لمدينة دير الزور، بعد معارك مع تنظيم "داعش".

وقال مراسل "NSO" إن "وحدات الحماية" تمكنت من السيطرة على قرى " تل زهماق، تيوس، فنان شرقي، بردان غربي" في منطقة المكمن، بريف الرقة الشمالي بعد معارك مع "داعش" بتمهيد من طيران التحالف الدولي.

و أوضح المراسل أن "وحدات الحماية" تحاول الاتجاه غرباً والاستيلاء على بلدة "حزيمة" وقراها في منطقة وادي البليخ، بهدف التقدم نحو الفرقة 17 بضواحي الرقة الشمالية.

وفي السياق ذاته، أشار المراسل الى تقدم "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ "قوات سوريا الديمقراطية"، نحو منطقة "الجزرة" ضمن محافظة دير الزور قرب الحدود الإدارية للرقة.

وقال المراسل، إن اشتباكات عنيفة تدور الآن بين "مجلس دير الزور" و تنظيم "داعش" في منطقة "المقالع" شمال منطقة الجزرة، وسط قصف جوي مكثف تشنه طائرات التحالف الدولي على مواقع التنظيم.

ويذكر أن "المجلس العسكري" دخل الحدود الإدارية لمدينة دير الزور قبل نحو أسبوع من المناطق الصحراوية في محاولة للتقدم نحو نهر الفرات وقطع طرق امداد التنظيم بين الرقة ودير الزور.


فاضل الخضر

صحفي من مدينة الحسكة، خريج تاريخ، مراسل NSO بريف الحسكة.

شارك هذا المحتوى